مظفر النواب بعیون أهوازیه – الجزء الأول

قاسم مزرعه فرد : بعد إنشغال الساحه الأهوازیه طوال الأسبوعین الماضیین فی أحداث الغلاء و إرتفاع الأسعار بغته فی إیران و الإحتجاجات ألتی تلت هذا المشهد إلا أن نبأ رحیل الشاعر العراقی الکبیر ” مظفر النواب ” یوم أمس الأول خیّم و غطّى على کل حدث و خبر سواه لیصبح الموضوع الأهم فی الأهواز عموما […]

قاسم مزرعه فرد : بعد إنشغال الساحه الأهوازیه طوال الأسبوعین الماضیین فی أحداث الغلاء و إرتفاع الأسعار بغته فی إیران و الإحتجاجات ألتی تلت هذا المشهد إلا أن نبأ رحیل الشاعر العراقی الکبیر " مظفر النواب " یوم أمس الأول خیّم و غطّى على کل حدث و خبر سواه لیصبح الموضوع الأهم فی الأهواز عموما و بین الوسط الثقافی و الأدبی على وجه الخصوص کی یصدق المثل القائل : " مصائب قوم عند قوم فوائد " ؛مبینا فی ذلک مکانه مظفر النواب العالیه و التی قل نظیرها فی هذه الأرض و عند هذا الشعب فما من متذوق للشعر فی الأهواز إلا و یحفظ أبیاتا و قصائدا من هذا الشاعر الراحل فهو إضافه لشعراء عصره المعاصرین من أمثال نزار قبانی و عریان السید خلف یعتبر ذا شهره واسعه النطاق عند عموم الأهوازیین.

و إذا کان نزار قبانی تألق و عرف بغزلیاته و تغنی فحول الطرب العربی من أمثال أم کلثوم، عبدالحلیم حافظ، کاظم الساهر، ماجده الرومی و نجاه الصغیره بأبیاته و إشتهر عریان السید خلف عندهم لإتقانه الشعبی و هو النمط الشعری الأول تداولا و إقبالا بین الأهوازیین إلا أنه فی المقابل ملک و أجاد مظفر النواب کل الثوابت و المقومات أعلاه فی مسیرته الشعریه التی إمتدت لعقود طوال.

فما من أهوازی إلا و عشق قصیده " الریل و حمد " الشعبیه بصوت " یاس خضر " الجهوری و الشجی و تردد معه الأغنیه و الکلمات و الإیقاع على حد سواء و التی غالبا ما تعرف فی الأهواز بمطلعها الجمیل " مرینه بیکم حمد و إحنه إبقطار اللیل " ؛ هذه القصیده التی جمعت بین طیاتها معانی الحب و الثوره من جهه و الغدر و المبادئ من جهه أخرى کما وصفها و شرحها الأهوازی عبدالله سلامی أبو شافع.

تاسع عشر من شوال أرّخ فجعه الآداب
و عثّم جرح بالدلال الرحیل مظفر النواب
غرّب لشعر خیال المحمره إبدمع سچاب
حنّت و البصره إتعازیها ( جواد العتابی )

یتبع ...